• 17 NOV 16
    Medical mistakes

    Medical mistakes

    Sorry, this entry is only available in Arabic. For the sake of viewer convenience, the content is shown below in the alternative language. You may click the link to switch the active language.

     

    الاخطاء الطبية

     

    كثر الحديث في الاونة الاخيره عن الاخطاء الطبية وما لها من اثر على حياة المرضى ومستقبلهم وكثرت ايضا القضايا التي ترفع ضد الاطباء والمستشفيات من اجل محاكمتهم على ما يعتقدون انها اخطاء طبية حتى ان بعض شركات المحاماة اصبحت تضع على مواقعها الالكترونية او في دعاياتها خطابا موجها الى الناس يحثهم على رفع دعاوي قضائية ضد الاطباء اذا كانوا يعانون من اي مضاعفات نتيجة اجراء طبي معين ولا يتقاضون اجرا على القضية الا نسبة من التعويض المرفوع على الطبيب او المستشفى وبالتالي يشجعون المرضى على رفع الدعاوي كون هذا لن يكلفهم اي عبء مادي

    ومن جهة الاخرى للاسف اصبح عدد من الاطباء يلجؤون الى القيام بجراحات واجراءات طبية لعدد من المرضى ممن لا يحتاجون اليها مما زاد من عدد المضاعفات والاخطاء الطبية

    ولكن من الضروري هنا  ان نبين عدد من النقاط المهمة التي تهم جميع الاطراف المريض كونة المتضرر، الطبيب كونة في معظم الاوقات المتهم ، المحامي او القاضي وهي الجهة التي يجب ان تفضل بالعدل بين الطرفين المتخاصمين

    للاسف فان بعض الاطباء يقومون باجراءات طبية غير لازمة وذلك لسببين اما لجهل الطبيب بالتشخيص الصحيح والاجراء الصحيح الذي يجب القيام بع لعدم قدرتة ومعرفتة العلمية الكافية وفي هذه الحالة يجب مساءلته ويجب متابعة قدرتة العلميه والجراحية من خلال وزارة الصحة او نقابة الاطباء او الجهة المسؤوله عن متابعة الاطباءومعرفتهم العلميه ويذكر هنا ان بعض الدول المتقدة تقوم بعمل تقييم شامل لجميع الاطباء كل 5-10 سنوات ومن يثبت انه غيرمتابع او لم يقم بالاجراءات الطبية بعدد كافي يتم سحب الترخيص الطبي منه حتى يقوم بتصحيح وضعة

    اما الجهة الاخرى من الاطباء فقد تكون تعلم بعدم لزوم اجراء طبي معين وتقوم به وذلك لكسب المال على صحة المواطن وهذه الفئه يجب ملاحقتها ومتابعتها واتخاذ اشد العقوبات القانونية ضدها

    اما اذا حدث مضاعفات اثناء او بعد قيام بالاجراء الطبي فهذا ايضا ينقسم الى قسمين

    القسم الاول وهو ما يسمى مضاعفات طبية غير متوقعة حصلت للمريض نتيجة اجراء طبي صحيح وباشراف طبيب متخصص ومدرب لاجراء مثل هذا الفحص

    وعادة القانون يحمي الطبيب في مثل هذه الحالة اذا كانت هذه المضاعفات قد شرحت للمريض مسبقا واخبر بنسبة حدوثها .

    اما اذا كان الاجراء الطبي قد اجري عن طريق طبيب غير مؤهل او غير متدرب بطريقة صحيحة على مثل هذه الاجراءات فان ذلك يجب ان يؤدي الى محاسبة الطبيب على هذا الاجراء حتى وان كانت هذه المضاعفات ضمن المضاعفات المتوقعة التي عادة ما تحصل للمرضى الا انها حدثت على يد طبيب غير مؤهل .

    والنوع الاخير من الاخطاء الطبية هو عندما يتم اجراء طبي غير الاجراء المخطط له والذي يجب اجراءه  كأن يتم مثلا اجراء عملية استئصال زائده دودية لمريض لا يحتاج الى هذه العملية وانما كان من المقرر اجراء عملية اخرى وليس الزائدة الدودية وفي مثل هذه الحالة يكون الخطأ مشترك بين العمليات التمريض والاطباء بما ذلك حتى طبيب التخدير حيث ان كل جهة من هذه الجهات يجب ان تتأكد من اسم المريض ونوع الاجراء الطبي الذي يجب القيام به .

    واخيرا يجب على الاطباء التحلي بجميع الاداب والاخلاق الطبية واحترام  قسم الطبيب قبل القيام بأي اجراء او عمل طبي لاي مريض

     

     

     

    الدكتور رامي محافظة            

    استشاري نسائية وتوليد وعقم         

    استشاري الجراحة التوليدية والتهبيطات النسائية

     

    Leave a reply →

Photostream

Facebook

Get the Facebook Likebox Slider Pro for WordPress